الرئيسية / اخبار العالم (صفحه 2)

اخبار العالم

اخبار العالم

بسبب الرياضة..اول لاعب عراقي يحصل على زمالة دراسية في امريكا

 

 

نينوى/

طار الى الولايات المتحدة الأسبوع الماضي لاعب المنتخب الوطني العراقي بكرة السلة و لاعب نادي الحلة النجم الواعد إيهاب حسن ليلتحق بالدراسة في احدى جامعات ولاية تكساس متمتعا بزمالة دراسية هناك بعد ان تم اختياره بواسطة احد المدربين الامريكان الذين لفت نظرهم من خلال مشاركته في بطولة اسيا للشباب التي جرت في قطر خلال الصيف الماضي . ويعتبر ايهاب اول لاعب عراقي يحصل على هذا الامتياز رفيع المستوى ، لان الطريق الى العالمية غالبا ما يمر من بوابة التدريب واللعب في الدول المتقدمة وهي الوسيلة التي اتبعها معظم نجوم الرياضة العالمية ..

رونالدو يتبرع ب(3) مليون يورو لفريق تشابيكوينسي البرازيلي المنكوب

 

 

باب نيوز /

 

أكدت تقارير إعلامية إسبانية، أن النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، سيتبرع بـ ثلاثة ملايين يورو لصالح عائلات لاعبي فريق تشابيكوينسي البرازيلي المنكوب.وقال موقع أوستراليان نيتوورك نيوز، إن “رونالدو أبدى تعاطفه مع المأساة التي ألمت بالفريق البرازيلي، وقرر التبرع بـ ثلاثة ملايين يورو، مساهمة في إعادة بناء الفريق، ومساعدة لعائلات الضحايا”.

وأعلنت السلطات الكولومبية سقوط طائرة كانت تحمل 72 راكبا، بينهم أعضاء فريق تشابيكوينسي لكرة القدم كانوا متوجهين إلى كولومبيا للمشاركة في نهائي منافسة كوبا سود أميركا ضد نادي أتلتيكو ناسيونال.

 

قتلته الشرطة الأمريكية ..الصومالي عبد الرزاق أرتان منفذ الهجوم في جامعة أوهايو !

العربية /

أعلنت شرطة جامعة أوهايو أن الشاب الذي نفذ الاثنين هجوما في حرم الجامعة الواقعة في مدينة كولومبوس (شمال الولايات المتحدة) قبل أن تقتله شرطة يدعى عبد الرزاق علي أرتان وكان طالبا في هذه الجامعة.وقال قائد الشرطة كريغ ستون خلال مؤتمر صحافي “بوسعنا أن نقول لكم أن المشتبه هو طالب في الجامعة”.وبحسب وسائل إعلام أميركية فإن أرتان صومالي الأصل وقد صدم بسيارته ثم طعن بساطور مجموعة من الناس في هجوم أسفر عن إصابة تسعة أشخاص بجروح قبل أن ترديه الشرطة قتيلا.ولكن السلطات لم تؤكد أصول المهاجم البالغ من العمر حوالى عشرين عاما، كما قالت إنها “في الوقت الراهن لا تمتلك معلومات” بشأن دوافع الهجوم، علما بأن قائدة شرطة مدينة كولومبوس كيم جاكوبس قالت في وقت سابق إن التحقيق لا يستبعد أي فرضية.وردا على سؤال عما إذا كان الهجوم عملا “إرهابيا” قالت جاكوبس “أعتقد أنه يجب علينا بحث هذا الأمر، هذا احتمال وارد”.والشرطي الذي قتل المهاجم هو شاب يبلغ من العمر 28 عاما ويعمل في شرطة الجامعة منذ كانون الثاني/يناير 2015.وأفادت “الحدث” أن الشرطة قتلت منفذ إطلاق النار، فيما ذكرت قناة “سي إن إن” أن أحد الجرحى حالته حرجة نقلا عن جهاز الإطفاء في المدينة، وذكرت “إن بي سي” في وقت سابق أن جريحين في حالة مستقرة. ولم تعرف حالة الباقين.ودعا جهاز إدارة الطوارئ في الجامعة المدرسين والطلاب إلى الاحتماء.وكتب جهاز الطوارئ في تغريدة “قناص ناشط في الحرم. اركضوا، اختبئوا، قاتلوا”. وبعد قليل كتبت جامعة أوهايو “واصلوا الاختباء في شمال الحرم” الجامعي.وجامعة أوهايو من كبرى الجامعات الأميركية ويدرس فيها نحو 60 ألف طالب.

 %d8%b5%d8%b5

إيفانكـــــــــــــا .. ابنة ترامب …عارضة ازياء سابقة وملكة جمال مراهقات أميركا !!

 

العربية.نت/

تساءل كثيرون عقب انتشار خبر المكالمة التي أجريت بين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، والرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترمب، عن سر إعجاب ابنة ترمب “إيفانكا” بالرئيس التركي.جاء ذلك عقب تصريح ترمب بأن ابنته كان لها الدور الأبرز في تحقيق الاتصال بين الرئيسين وهي معجبة بالرئيس التركي.وأوردت صحيفة يني عقد التركية تفاصيل المكالمة الهاتفية التي أجراها أردوغان مع ترمب في العاشر من الجاري.

وإيفانكا هي ابنة ترمب من زوجته الأولى إيفانا، عارضة أزياء وسيدة أعمال، لطالما سلبت عقول رجال أميركا منذ أن ظهرت في عمر الـ 17 كعارضة أزياء، لتصبح بعدها وجها مألوفا عروض كبريات دور الأزياء على غرار فيرساتشي، ومارك بور، وتييري مجلر، كما اختيرت كوجه إعلاني لعديد العلامات التجارية، واحتلت أغلفة المجلات مثل فوربس، وهاربر بازرا.وفازت إيفانكا ترمب عام 1997 على لقب ملكة جمال مراهقات أميركا، وفي عام 2003 ظهرت في فيلم وثائقي كطفلة في واحدة من أكثر الأسر ثراء في العالم.وتبلغ من العمر حاليا 35 عاماً، متزوجة من جارد كوشنر صاحب مجموعة عقارية واعتنقت اليهودية بعد الارتباط به وأنجبت ثلاثة أبناء.وشغلت إيفانكا منصب نائب الرئيس التنفيذي للتطوير وعمليات الاستحواذ في منظمة ترامب، حيث يتركّز عملها في إدارة عقارات وفنادق الشركة.

وايفانكا متحدثة لبقة وخلوقة، تختار جملها بعناية واتزان. عادة ما يفاخر ترامب بإنجازات ابنته الشابة، فهي سيدة أعمال ناجحة وأم لثلاثة أطفال، لكنها سيدة عصرية تعمل ساعات طويلة رغم الثراء الفاحش الذي يرتبط باسم والدها. يعتبرها كثيرون السلاح السحري للمرشح الجمهوري، فهي عادة ما تقدمه في المهرجانات الانتخابية وتمدحه على شاشات التلفزة، وتصفه بخير نصير للمرأة، وأفضل أب لها ولأخواتها الثلاث. أحاطها بالرعاية الأبوية رغم طلاق والدتها، أما هو فيصفها بالأقرب لشخصيته. ففي مقابلة مع محطة أميركية قالت ايفانكا إن الاتهامات له بأنه معادٍ للمرأة غير صحيحة، وهو لا ينظر للمرأة على أنها قيمة جمالية، بل يدعمها دوماً في مناصب مهمة.

وبالعودة إلى المكالمة الهاتفية التي رتبتها لوالدها مع نظيره التركي، فقد ذكرت الصحيفة أن أردوغان هنأ ترمب بفوزه في الانتخابات الرئاسية، واصفة المكالمة التي أجريت بين الزعيمين بأنها “جيدة للغاية وحميمية.”وأردفت أن أردوغان تطرق فيها إلى قضايا عدة من بينها “إعادة غولن، وحزب الاتحاد الديمقراطي والموصل”.وردّا على ذلك شدد ترامب على ضرورة التعاون المشترك بين البلدين لإيجاد الحلول المناسبة، قائلا: “أتفهم موقفكم، علينا إيجاد الحلول المناسبة، وعلينا التعاون المشترك في هذا الصدد”.وفي المقابل زوّد الرئيس أردوغان نظيره الأمريكي بمعلومات عن العمليات العسكرية التي تقودها بلاده ضد تنظيم داعش الإرهابي.

 1 2

ملكة جمال العرب ترتدي الحجاب !

 

سرايا /

أطلت ملكة جمال العرب والممثلة المغربية فاتي جمالي من خلال مسلسل ‘حياتي’ الدرامي الذي تعرضه قناة ‘المغرب الأولى’ وهي ترتدي الحجاب وبين يديها طفل رضيع في منزل شخص متوفي ليتبين أنها زوجته السرية الثانية وما يدفع الزوجة الأولى إلى الصدمة واتهامها بأنها سعت الى خطف زوجها منها.وتمضي الأحداث نحو المزيد من التشويق انطلاقاً من نصّ برزت في آفاقه النجمة الشابة بعد العديد من المشاركات في الدراما المغربية والعربية.فاتي كانت قد برزت في شهر رمضان الماضي في برنامج ‘رامز بيلعب بالنار’ الذي قدمه الممثل المصري رامز جلال وهي لم تؤكد تكرارها للتجربة نفسها كونها أمام العديد من الخيارات الفنية التي ممكن أن يكون ابرزها دخولها إلى الدراما المصرية في الموسم المقبل.

 

2 3

مسابقة لأجمل شرطية في روسيا !

 

ارم نيوز /

أطلقت الشرطة الروسية مسابقة ملكة جمال الشرطيات، لإثبات أن المرأة الجميلة يمكن أن تكون قوية أيضاً ،وظهرت شرطيات مدربات على حفظ الأمن والنظام في المدن الروسية وكأنهن عارضات يتموضعن أمام عدسة الكاميرا للحصول على أحدث صرعات الموضة لهن، وهن يسعين للمشاركة في مسابقة الجمال لإثبات أن المرأة يمكن أن تكون جميلة وقوية في نفس الوقت.وستقام المسابقة كجزء من الاحتفالات بـ”يوم الشرطة” في روسيا، وتهدف إلى البحث عن أجمل شرطية في البلاد. ومنذ بدء الاستعدادات لمسابقة هذا العام في وقت سابق من هذا الشهر، تدفقت المتسابقات لتسجيل مشاركتهن. ومن بين هؤلاء المتسابقات، الضابطة كريستينا لونيفا من مدينة فولجوجارد وزميلتها إينا نيتشيافا، وفيكتوريا كريفوشييفا من موسكو، والتي تظهر في الصورة وهي ترفع قبعتها تحية للكاميرا. كما انضمت زميلتها إليزافيتا كاديتوفا، أيضاً من موسكو، والتي تأمل أن تقنع الحكام بجمال شعرها الطويل.
1

فلبينية .. ملكة لجمال العالم

 

وكالات /

فازت الفلبينية كايلي فيرسوزا، بمسابقة ملكة جمال العالم لعام 2016، والتي أقيمت في العاصمة اليابانية طوكيو، وقد شاركت في النسخة السادسة والخمسين من المسابقة، ممثلات من 69 دولة.ووجهت فيرسوزا الشكر لعائلتها ولمواطنيها في الفلبين، على دعمهم لها للفوز باللقب.وتعمل فيرسوزا، (24 عاماً)، كمعلمة حضانة وعارضة أزياء.

2

 

تقرير من الموصل ..! مقاتلو “داعش” يحلقون لِحاهم ويغيّرون مخابئهم!

 

نينوى/

 

بدأ مقاتلو تنظيم “الدولة الإسلامية(داعش) يحلقون لحاهم ويغيّرون مخابئهم في الموصل مع تقدم القوات العراقية التي باتت على مسافة بضعة كيلومترات من آخر معاقل الجهاديين في العراق، فيما تتزايد أعداد النازحين الفارين من ضواحي المدينة هرباً من المعارك.وأفاد عدد من سكان مدينة الموصل لوكالة الأنباء الفرنسية بأن مقاتلي تنظيم الدولة يتأهبون للهجوم على ما يبدو بعد التقدم الذي أحرزته القوات العراقية أخيراً على الجبهة الشرقية التي يقودها جهاز مكافحة الإرهاب الذي بات يبعد 5 كيلومترات عن مركز المدينة.

وقال أبوسيف وهو اسم مستعار استخدمه أحد السكان خشية على حياته: “شاهدت عناصر داعش مختلفين بشكل كامل عن المرة السابقة التي رأيتهم فيها”.وأضاف الرجل الذي كان تاجراً وبات عاطلاً من العمل بسبب الأوضاع في الموصل: “بدأوا يحلقون لحاهم ويغيرون مظهرهم، يبدو أنهم خائفون أو قد يكونون جاهزين للفرار”.وأفاد مسؤولون عسكريون وشهود بأن عناصر “داعش” بدأوا بتغيير أمكنة سكنهم من الجانب الشرقي في الموصل إلى الجانب الغربي، وهو المعقل التقليدي السابق لهم لجهة الحدود مع سوريا.وأورد عدد من السكان من داخل المدينة أن دويّ الاشتباكات بات يُسمع في الجانبين الشرقي والشمالي للمدينة، فيما باتت طائرات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة تحلق على ارتفاع أكثر انخفاضاً من العادة.ويواصل عشرات آلاف المقاتلين العراقيين التقدم نحو الموصل من الجنوب والشرق والشمال، منذ بدء العملية العسكرية في 17 أكتوبر/تشرين الأول الجاري.وتجري العملية البرية بإسناد جوي يقدمه التحالف الدولي الذي بدأ حملته بعيد استيلاء التنظيم على مساحات شاسعة من الأراضي في العراق سوريا قبل عامين واستعادت القوات العراقية وقوات البشمركة الكردية عدداً كبيراً من القرى خلال تقدمها منذ الأسبوع الماضي، وذلك رغم تعرضها لقصف بالصواريخ وعمليات قنص وتفجيرات بسيارات مفخخة يقودها انتحاريون.

e05a4941bf

بعد 12 يوما ..هل ستكون هيلاري كلينتون .. رئيسة للولايات المتحدة الأمريكية ؟

1

تقرير – نينوى/

 

يتسائل عدد من المقربين ويسألون ، هل ستكون هيلاري كلينتون الرئيسة رقم ( 45) للولايات المتحدة الأمريكية يوم (8) نوفمبر المقبل ؟ المعطيات تقول ..( نعم) وستفوز على المرشح دونالد ترامب . بعض الساسة الأميركان يقولون ان هيلاري قد تأخرت في دخول البيت الأبيض ثماني سنوات كاملة بسبب الظهور المفاجئ والمستحيل إيقافه للمرشح الأسود الشاب باراك أوباما في انتخابات 2008. واليوم ينضم أعضاء بارزون في إدارة باراك أوباما إلى حملة هيلاري كلينتون، التي ستكون أول امرأة تحكم الولايات المتحدة الأمريكية .

عمرها الآن (71) عاما فقد ولدت هيلاري في مدينة شيكاغو بولاية إلينوي في 26 أكتوبر عام 1947. وقضت طفولتها الكلاسيكية في الخمسينيات بين أسرة من الطبقة المتوسطة من سكان الضواحي. وتتذكر هيلاري تأثير والديها على كل من مسارها وقيمها الراسخة، حيث ترى أن أبيها، عامل النسيج، المؤيد للحزب الجمهوري، غرس فيها الشعور الوطني والمسئولية تجاه الوطن. في حين عززت قصص طفولة والدتها الصعبة رغبتها في الدفاع عن قضايا الأطفال والأسرة . وقد شجعها الاثنان على متابعة أحلامها ومواصلة الطريق الذي تختاره.

في شبابها واصلت هيلاري دراستها الأكاديمية بجدية، وكانت طالبة متفوقة طوال الوقت. وكانت كثيرة ما تنتخب رئيسة لفصلها. وواصلت اهتمامها السياسي ومساهماتها أثناء دراستها بكلية ويلزلي حيث شاركت بفاعلية شديدة في إدارة الكلية وتخرجت مع مرتبة الشرف. وفي كلمة ألقتها هيلاري أثناء حفل تخرجها في الكلية قالت “التحدي الآن هو ممارسة السياسة كفن تحويل ما يبدو مستحيلا إلى ممكنا” .ثم واصلت دراستها الجامعية بالالتحاق بجامعة ييل المرموقة لدراسة القانون في العام 1969، حيث بدأت عملها لحماية حقوق الأطفال والعائلات والدفاع عن حقوق المرأة. وكطالبة في كلية الحقوق خدمت هيلاري في مجلس المراجعة والقانون الاجتماعي بالكلية.  وفي نفس الكلية التقت هيلاري بيل كلينتون الذي كان زميلا لها آنذاك ثم تزوجها قبل 38 عاما.

وبعد تخرجها عملت هيلاري كمحامية في صندوق الدفاع عن الأطفال، ثم عينت للعمل ضمن فريق تحقيق الاتهام التابع للجنة القضاء بمجلس النواب الأمريكي، وأصبحت واحدة من محاميتين عاملتين بالفريق. وفي ذلك الوقت شاركت هيلاري في قضية وترجيت التي تورط فيها الرئيس نيكسون. وقد عرض عليها العديد من المناصب من قبل مؤسسات قانونية متنوعة ذات نفوذ كبير، لكنها قررت متابعة رفيقها الحبيب بيل كلينتون. إذ وجدت نفسها تترك حياتها في واشنطن وتتبع قلبها إلى أركانسس، حيث تزوجت بيل في العام 1975، وولدت ابنتهما تشيلسي في العام 1980. ظلت هيلاري سيدة أركانسس الأولى عندما انتخب بيل كلينتون حاكما للولاية الجنوبية لمدة 12 عاما قبل أن تصل إلى البيت الأبيض في العام 1992، عندما انتخب بيل كلينتون رئيسا للولايات المتحدة. وكسيدة أولى حظيت هيلاري باحترام كبير لإنجازاتها التعليمية والمهنية ومواصلتها العمل في مجال الشئون العامة. وفي ذلك الوقت لعبت هيلاري أدوارها المتعددة كزوجة وأم، ومدافعة عن النساء والأطفال والعائلات، ومحامية. وأثناء الحملة الانتخابية في العام 1992 قالت هيلاري “حياتنا خليط من الأدوار المختلفة، ويبذل معظمنا قصارى جهده للوصول إلى التوازن السليم، وبالنسبة لي فإن التوازن هو العمل العائلي والخدمة“. وبعد فوز أوباما بالرئاسة اختارها وزيرة للخارجية، وخدمت معه حتى نهاية فترة حكمه الأولى عام 2012. وخلال الأعوام القليلة الماضية لم تضيع كلينتون وقتها هباء بل استغلت كل فرصة ومناسبة  في جمع الاموال اللازمة والضرورية لإيصالها للمكتب البيضاوي.

 

 

الصحافة الأمريكية : ترامب يتفوق !

 

100.. مليون تابعوا مناظرة ترامب و كلينتون

نينوى /

تابع أكثر من (100) مليون مشاهد وقائع المناظرة التلفزيونية الأولى بين  مرشحي الرئاسة الأميركية هيلاري كلينتون ودونالد ترامب  ، واستمرت 90 دقيقة واقيمت في جامعة هوفسترا في لونغ إيلاند بنيويورك، وهي الأولى من أصل ثلاث مناظرات مقررة بينهما، وواحدة من الفرص الأخيرة للمرشحين لاستقطاب الأصوات قبل الانتخابات المقررة في الثامن من تشرين الثاني/نوفمبر المقبل... واشار استطلاع للرأي أجرته صحيفة ذا هيل ان اكثر من خمسين بالمئة من المستطلعين يعتبرون ان دونالد ترامب فاز بالمناظرة الرئاسية الاولى. ففور انتهاء المناظرة الاولى التي جمعت المرشح الجمهوري دونالد ترامب بالمرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون، سارعت وسائل إعلام أميركية الى اجراء استطلاع للرأي حول المرشح الذي فاز باول مناظرة.

صحيفة ذا هيل،اشارت الى ان ترامب يتفوق على كلينتون حتى الان بعد حصوله على 51% من المصوتين الذين بلغ عددهم حتى كتابة هذه السطور ما يقارب ستة عشر الف شخص مقابل 43 بالمئة لكلينتون، بينما رأى حوالي 6% ان المرشحين تعادلا في الجولة الاولى. ترامب رفع من حماوة المناظرة قبيل ساعة من بدايتها بعد تغريدة له على تويتر قال فيها، ان فريقا من البائسين سيتولون نقل المناظرة على حسابه على تويتر. واراد المرشح الجمهوري من وراء كلمة البائسين الغمز من قناة كلينتون التي وصفت انصاره بمجموعة من البائسين قبل ان تعود لتقدم اعتذارها.

ماذا قال ترامب؟ وخلال المناظرة ركز المرشح الجمهوري على سلبيات اتفاقية النافتا محملا زوج المرشحة الحالية، الرئيس السابق بيل كلينتون مسؤولية كبيرة في تطبيقها. كما ركز على قضية البريد الالكتروني لهيلاري كلينتون، والتدهور الاقتصادي واقفال الشركات والبطالة، شاكيا من التحالفات التي تقيمها بلاده مع الناتو ودول اسيوية وعربية، معتبرا ان على هذه الدول الدفع مقابل الحماية، كما تعهد باعادة الوظائف الى اميركا. ولم يسقط ترامب عن ذهنه تنظيم داعش مؤكدا ان كلينتون غير قادرة على هزيمته ذلك لأنها عجزت عن ذلك عندما كان التنظيم في طور النشوء، كما وجه انتقادات قاسية للاتفاق النووي مع ايران. وكلينتون؟ بالمقابل اعتبرت كلينتون ان خطط ترامب الاقتصادية وتلك المتعلقة بالضرائب ستؤدي الى تدهور في الاقتصاد، كما اشارت الى ان المرشح الجمهوري استغل العديد من العمال دون ان يدفع لهم اجار اتعابهم. واكدت ان ترامب ينتقد التحالفات القائمة مع الناتو والدول الاسلامية علما بأن الاخيرة تزودنا بمعلومات عن الارهاب نحن لا نعرفها، ومشيرة الى ان الناتو خاض خرب افغانستان الى جانب الولايات المتحدة بعد احداث 11 ايلول. كما قالت كلينتون ان ترامب سبق له وان وجه اساءات كثيرة الى السيدات، ونعتهم بصفات بشعة.  

1