الرئيسية / اخبار اهلنا / اقليم كوردستان .. طفرة نوعية في الاعمار والتطور !

اقليم كوردستان .. طفرة نوعية في الاعمار والتطور !

 

شوارع ( Hiway) وعمارات شاهقة ،والمقاهي ما زالت تقدم الفطور الشعبي !

نينوى /

الأيام التي قضيتها في البلد الأم ( العراق) ، وبالتحديد في اقليم كوردستان ( أربيل ودهوك) أعطتني صورة واضحة عن مدى التطور الذي شهده الإقليم في الاعمار والبناء وتحديث البنية التحتية للمنطقة ، فما يشاهده الزائر لمدن الإقليم يشعره بأن من يقوم على التخطيط يفهم عمله جيدا ، وان ما حدث من تطوير في شوارع وساحات ومناطق الاقليم لم يحدث بشكل عفوي بل هي خطة مدروسة لتطوير الحياة برمتها ..

حال خروجي من مطار أربيل ، كان سائق سيارة التاكسي يأخذني في شوارع عريضة نحو اربيل المدينة ليدخل عنكاوة ،وجهتي التي ذهبت اليها ، هنا قلت له : كاكا لو جاي وحدي لكنت ضعت في هذه الشوارع ، فالمكان تغير علي كثيرا منذ 10 سنوات .

عنكاوة ، هذه المدينة الصغيرة التي خرجت منها عام 1999 إلى تركيا ثم إلى كندا ، لم تكن بهذا الحجم ، ولا بهذه المواصفات النسبة للبيوت والعمارات والفنادق وكل شيء ، اعلانات ولافتات تشير إلى ماركات عالمية للمنتجات الكهربائية والألكترونية وغيرها ترتفع فوق المباني الشاهقة ، لكن ما يؤاخذ عليه حتى الآن وجود ( الحواجز) الأمنية التي تحمي المؤسسات الحكومة والتي تعيق تحرك الناس والسيارات !

مشاريع سكنية انشأت على اطراف عنكاوة ، اطلقت علييها تسميات شتى ، سكنها الناس بعد أن قامت ببنائها شركات عالمية متخصصة ببناء المجمعات السكنية تتوفر فيها جميع الخدمات ، وحتى المحلات القديمة في عنكاوة فقد شهدت تحديثا ( تجاريا) حيث قام أصحاب البيوت بفرز قطع بيوتهم وجعلها (اثنتين) وبناء بيتين صغيرين بدلا من واحد .. ظاهرة واضحة للعيان في عنكاوة هو وجود أعداد كبيرة من النازحين من قرى سهل نينوى يسكنون المدينة ويعملون فيها ويدرس أولادهم في مدارسها ، وقد استقرت نسبة كبيرة منهم في المدينة ولا اعتقد ان لديهم أية فكرة حول العودة إلى قراهم المحررة حاليا !

داون تاون اربيل ، أي منطقة طيراوة حول القلعة ، تكاد لا تعرفها لولا وجود القلعة التاريخية ، فقد تحولت إلى ساحات جميلة ملأى بالنافورات ، وأسواق ومحلات بيع مختلف المواد متواجدة فيها .. المهم أن بعض ما كنا نخاف أن يندثر نتيجة التطور والتطوير ما زال موجودا كما هو ، وأقصد المقاهي الشعبية التي تقدم الفطور صباحا ( القيمر واللبن والعسل والخبز الحار مع الشاي ) اضافة (للحمامات الشعبية ) ومحلات بيع الملابس الشعبية الكوردية ….

اما دهوك ، فحدث ولا حرج ، خاصة من ناحية الشوارع الخارجية الرئيسية التي تربط المدينة بالقرى المجاورة لها ..( سرسنك ومانكيش وارادن واينشكي والعمادية وغيرها ..) شوارع ( هاي واي) عريضة اختصرت المدة للوصول اليها إلى النصف وهناك على جانبي الطرق الرئيسية أكشاك تقدم كل شيء من ( عصائر ومأكولات .. وبيرة باردة مجرشة)!

 

شاهد أيضاً

دفتر ..(شمعون متي)!تصويبات اللغة العربية مدونة في الدفتر من أشهر المشرفين اللغويين !

  كتب : رئيس التحرير / يوم دخل جامعة بغداد قبل حوالي 30 عاما ، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *